موقع اعرف
موقع اعرف هو أكبر موقع للمعرفة نفتح لك نافذة من عالم المعلومات والمعرفة نضمن لك حق المعرفة وتعزيز الشفافية .

سلوى روضة شقير “غاوية الفن”.. غابت أكثر من 10 سنوات عن المعارض العالمية

0

سلوى روضة شقير

 

سلوى روضة شقير(Saloua Raouda Choucair)، تعتبر من اهم بل من افضل  الفنانات العرب فى القرن الأخير، لها إسهامات عديدة فى الفن التشكيلى، وكان لديها أسلوبها الخاص ما بين “التجريدية، الحداثة، الهندسية، التشكيلية الجديدة، العربية ـ الإسلامية”، وكانت محل اهتمام وتقدير العديد من نقاد الفن التشكيلى فى العالم .

Saloua Raouda Choucair
وقام  محرك البحث الشهير “جوجل” بالاحتفال بالذكرى الـ102، على ميلاد الفنانة التشكيلية  اللبنانية سلوى روضة شقير، والنحاتة العالمية المولودة فى بيروت فى 24 يونيو عام 1916، وكانت حياتها  مليئة بالفن والمشاركات الفنية المميزة  . ورحلت عن عالمنا فى 27 يناير عام 2017، عن عمر ناهز 101 عام .\

سلوى روضة شقير والاكتشاف المبكر لموهبتها

تم اكتشاف الموهبة سلوي روضة شقير من خلال اكبر الاساتذة البارعين في سن مبكر لها . ، امتنعت سلوى روضة شقير عن ممارسة الفن بصورة احترافية حتى الثلاثينات من عمرها ، وبحسب ما يذكره موقع “موسوعة متحف للفن الحديث والعالم العربى” فى السيرة الذاتية للفنانة الراحلة، إنه ربما يرتبط تحفظها الطويل هذا بإصرارها لاحقاً على إدخال الفن إلى الأماكن العامة والحياة المنزلية، بعد فترة من التدريس فى كركوك، والتجوال فى الإسكندرية والقاهرة، عملت شقير سنة 1944 أمينة مكتبة فى الجامعة الأميركية فى بيروت.

 سلوى روضة شقير والمعارض الفنية لها

كانت شخصية سلوي روضة شقير ، من الشخصيات الاتي لاتحب ان يكون الفن في معارض حيث انها  امتنعت عن بيع لوحاتها فى بداية مشوارها، وايضا امتنعت “سلوى روضة شقير” عن إقامة المعارض العامة لأعمالها لفترات طويلة من الزمن، ومن الطريف في شخصيتها انها من الاشخاص الذين لايحبون العزلة .
ومع التزامها المتواصل فى إدخال الفن فى حياة الناس اليومية، كان أول عمل تشغله بعد عودتها من باريس هو التصميم فى وكالة للتنمية “النقطة أربعة”، وبحسب ما يذكره الموقع عن مشاركات الفنانة فى المعارض الفنية العربية والعالمية .
فأنها فيظهر امتناعها الطويل عن المشاركات فى المعارض لفترات طويلة لمدة لاتقل عن عشر سنوات ، وعادت بعد ذلك لكن مشاركتها كانت يتخللها غياب ما بين ثلاث و5 أعوام، وكانت من الفترات الطويلة أيضا خلال عامى 2001 إلى 2008، لكنها منذ ذلك التاريخ شارك بشكل شبه سنوى حتى عام 2015 وفى عامها التاسع والتسعون.
تمثال خشبي من أعمال الفنانة
ام بخصوص الحياة الزوجية ل سلوى روضة شقير، حيث انها تزوجت من الصحفى يوسف شقير، وأنجبت منه طفلة جميلة تدعي  هلا، حيث ان الحرب اللبنانية (1975 ـ 1992) اثرت علي اعمالها  بسبب منع نصب المنحوتات فى الأماكن العامة، وتدمير إحدى منحوتاتها الضخمة ، لكن ذلك لم يشغلها بشكل مباشر، تناولت المواضيع السياسية من خلال الحقوق المدنية، التى تعنى بالنسبة لها الجماليات التى تخطّ معالم بيئة تتعزز فيها العلاقات بين الأشخاص، والعلاقات الدولية، وأيضاً الكونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.